Hukum Jual-Beli Kredit

0
37

Deskripsi

Sudah menjadi fenomena, aktifitas ekonomi masyarakat sekarang banyak yang menjalani sistem kredit dan pihak toko menjabel (menarik kembali/menyita) barang jika tidak mampu bayar. (MWC Seputih Banyak)

Pertanyaan: 

a). Apa status barang jabelan dari kredit? Bagaimana hukum menjabel harta orang yang tidak mampu bayar?

Jawab:

Status barang sitaan tersebut adalah barang untuk melunasi hutang (bukan barang jaminan), dan hukum menyita (menjabelnya) boleh jika:
1) hutangnya sudah lewat jatuh tempo (kredit macet)
2) barang sitaan itu hanya untuk melunasi hutang yang sudah macet saja, sehingga jika kemudian masih ada sisa dari barang sitaan itu, maka wajib dikembalikan.

Referensi Pengambilan Hukum

 

أسنى المطالب – ج 23 / ص 115

وإن كان) الدين (على) مقر (مماطل) به (أو منكر) له (يحتاج) في أخذ الحق منه (إلى بينة أو تحليف أخذ من ماله) استقلالا وإن كان له بينة أو يرجو إقراره لو رفعه إلى القاضي ( جنس حقه فإن لم يجده فغيره به ) ولا يجب الرفع إلى القاضي –الى ان قال- (ثم يتملك الجنس) المأخوذ أي جنس حقه بدلا عنه قال الإسنوي وقضيته أنه لا يملكه بمجرد أخذه وليس كذلك ووجهه أن هذا الفعل إنما يجوز لمن يقصد أخذ حقه بلا شك؛ ولهذا قال الروياني وغيره لو أخذه ليكون رهنا بحقه لم يجز وإذا وجد القصد مقارنا للأخذ كفى ولا حاجة إلى اشتراطه بعد ذلك ولهذا قال الإمام فإن قصد أخذه عن حقه ملكه وقال البغوي فإذا أخذ جنس حقه ملكه انتهى ووافقه الأذرعي ثم قال فمعنى يتملكه يتموله ويتصرف فيه

b) Bagaimana hukum jual beli, yang ketika kredit dan cash harganya beda? Jika tidak boleh, bagaimana solusinya?

Jawab:

Hukumnya sah selama di dalam akad itu pihak penjual dan pembeli sudah memilih sistem apa yang mereka sepakati, apakah sepakat cash atau kredit.

Referensi Pengambilan Hukum

تحفة المحتاج في شرح المنهاج الجزء 4 صحـ : 295 مكتبة دار إحياء التراث العربي

{وعن بيعتين في بيعة} رواه الترمذي وصححه (بأن) أي كأن (يقول بعتك بألف نقدا أو ألفين إلى سنة) فخذ بأيهما شئت أنت أو أنا أو شاء فلان للجهالة بخلافه بألف نقدا وألفين لسنة وبخلاف نصفه بألف ونصفه بألفين.

( قوله : بألف نقدا أو ألفين إلى سنة إلخ ) قضيته بطلان ذلك وإن قبل بأحدهما معينا وهو الأوجه في شرح العباب وفاقا لمقتضى كلام الغزالي وغيره خلافا لما نقله ابن الرفعة عن القاضي من الصحة حينئذ وتخصيص البطلان بقبوله على الإبهام أو بقبولهما معا وقوله : بخلافه بألف نقدا وألفين لسنة لو زاد على ذلك فخذ بأيهما إلخ ففي شرح العباب أن الذي يتجه البطلان وإن تردد فيه الزركشي لأن قوله فخذ إلخ مبطل لإيجابه فبطل القبول المترتب عليه ا هـ فليتأمل

Selengkapnya, silakan download hasil Bahsul Masail LBM PCNU Lampung Tengah.